Posted by: hamede | July 31, 2009

دكتاتور العقبة … هل يكفيه أن يموت جميع عمال الموانئ حتى يرضى

d83293c28cd2402f4f7762f4b9163711

هاشم الخالدي

أنا اعتذر … اعتذر بشدة لأني لم أكن اعلم ما كان يجري على بعد خطوات من مكان إقامتي في فندق الموفمبك الذي كنت أتمتع فيه بالهواء العليل وبرك السباحة والفخامة الزائدة عن الحد في الوقت الذي كانت تنهال هراوات رجال الدرك بكل تلك القسوة وتحت لهيب الشمس الحارقة على عمال مؤسسة الموانئ الذين كانوا ينفذون اعتصاماً سلمياً للمطالبة بحقوقهم .

 

لا ادري لماذا قفز الدمع من عيني لحظة أن تلقيت هاتفاً من احد أعضاء اللجنة يبلغني فيه أن المسؤولين استجابوا لنداء سرايا بضرورة السماح للمعتقلين بمعالجة جراحهم في المستشفيات وانه قد تم اقتيادهم مكبلين معصوبي الأعين إلى المستشفيات بعد منتصف الليل .

 

لا ادري بالفعل هل كنت ابكي فرحاً لأن صوت الحق في سرايا اجبر محافظ العقبة زيد زريقات على السماح لهؤلاء بالعلاج والعودة إلى المعتقل أم كانت دموع الغضب عندما تخيلت هؤلاء المعتقلين من أبناء الوطن يجرجرون إلى المستشفيات مكبلي الأيدي … معصوبي الأعين و كأنهم هم من قام بتفجير الفنادق الأربعة في عاصمة شرق … عمان

 

لم يكد الزريقات  هذا يجلس على كرسي المحافظة من كشف عن العصا الحديدية التي يمتلكها , فأمر قوات الدرك باستباحة دماء وكرامة شرفاء العمال من مؤسسة الموانئ الذين ما كانوا سيصلون إلى مرحلة الإضراب والاعتصام لو قام محافظ العقبة بالتحاور معهم بالدبلوماسية التي كان يحاورهم فيها محافظ العقبة السابق سمير مبيضين .

 

تمنيت أن تخرج جهة ما … وزارة الداخلية مثلاً فتعلن عن تشكيل لجنة لهذا المحافظ الذي حول العقبة إلى ساحة قتال يسال فيها دماء الأردنيين .

 

وتمنيت أن يخرج قائد الدرك يعلن فيه هو الآخر عن تشكيل لجنة تحقيق في الاستخدام المفرط للقوة من قبل رجاله … لكن هذا لم يحدث ولا ادري إذا كان الصمت في هذا المجال مدعاه للموافقة على ما يجري .

 

لم استطع حتى الآن إزالة ذلك المشهد لغرفة صغيرة لا تزيد مساحتها عن أمتار ستة يتجمع فيها (30) معتقل من عمال مؤسسة الموانئ يأنون من الآلام والجروح التي تنزف وسط صمت الجميع .

 

أما أنا فقد أقسمت بالله أن لا اسكت لأنني لم اعد أخشى اعتقالاتهم وأماكنها التي جربتها جميعاً .

 

أما دكتاتور العقبة فهو مصطلح قد ينطبق على كثيرون ممن ساهموا في تأزيم الأمور إلى هذا الحد الذي سفكت فيه دماء الأردنيين على قارعة طريق كان حتى الأمس مجرد ممر عادي ليتحول إلى طريق ممتد نحو الحرية .

 

أما أولائك الصامتين على ما يجري من ظلم في العقبة فأقول لهم ما قاله الشاعر تيسير السبول (( لا تفرحوا كثيراً فنحن شعبٌ لا نرضى ان نكون <حشية> قش يتدرب عليها هواة الملاكمة ))

 
 
 

http://sarayanews.com/home.php?mode=more&newsid=18251&catID=39

 

عاجل شاهد: أول صورة للعامل العلاونة في غرفة الإنعاش  31 تموز 2009

عمان نت

ينشر موقع عمان نت بالتعاون مع موقع كل الأردن أول صورة للعامل عاهد العلاونة في غرفة الإنعاش في المدينة الطبية بعد الاعتداء عليه من قبل رجال الدرك، حيث تم رمي العامل العلاونة من باص الأمن اثناء مسيره بعد ابراحه ضربا بالهراوات على خلفية اعتصام عمال الموانئ في العقبة.

 

 

الزميل علاء فزاع زار العلاونة في المدينة الطبية و عاد لنا بالقصة التالية

 : 
عاهد في غيبوبته يرتجف، ويتحرك حركات لا إرادية ناتجة عن الأضرار التي وصلت دماغه. وقد اضطر الممرضون إلى ربط يديه بالسرير حتى لا يؤذي نفسه بتلك الحركات.
 
ولا يملك إنسان سليم إلا أن يدمع، أو يبذل جهوداً كبيرة حتى لا يدمع وهو أمام ذلك الشاب في محنته. ولا يملك إنسان سليم يقف أمام سرير عاهد إلا أن يعاهد نفسه بشرفه وبكرامته أنه سيكون جزءاً من الجهد الجماعي الكبير لمعاقبة المسؤولين عن تلك الجريمة، أياً كانوا، ومهما كانت رتبهم ومناصبهم.
 
الأطباء يقولون أنه تم الاستغناء عن أجهزة التنفس الاصطناعي حالياً، وأن حالته توقفت عن التدهور، أي استقرت، ولكنهم لا يقولون أنها تحسنت. وهي ما زالت حرجة، والكل في انتظار الساعات القادمة.
 
عائلة عاهد لا تملك إلا الصمت حالياً أمام هول المأساة، ولكن ليس طويلاً. ويقول أخوه أسامة لـ”كل الأردن” أن والدته أغمي عليها عند سماع ما حل بابنها عاهد. ويطالب أسامة بمحاسبة قاسية لكل من تسبب في ما حصل مع أخيه. ويؤكد أنه سيبذل كل جهده للوصول إلى هوية الآثمين الذين ارتكبوا ما ارتكبوه، وضمان نيلهم ما يستحقون.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: