Posted by: hamede | August 24, 2009

رسالة من قلب مفتوح الى الرفاق في الحزب الشيوعي الأردني 1

__________________297611651 

عاطف الكيلاني   

عضو الأمانة العامة في حركة اليسار الإجتماعي الأردني

 عضو لجنة الرقابة المركزية في الحزب الشيوعي الأردني ( سابقا )ا

ومرشح الحزب للإنتخابات النيابية في محافظة الزرقاء  عام 2003 م

**  مقدمة لا بد منها

 لا ادري ان كان احد من الرفاق في الحزب الشيوعي الأردني وهيئاته القيادية سيطلع على هذه الرسالة ام لا , ولكني اكتبها , وفي هذا الوقت بالذات , شعورا مني بالمسؤولية الأدبية والوطنية والتاريخية , بما يعيشه الحزب من اوضاع , وما آلت اليه احواله بشكل عام , بحيث اصبحت لا تسرّ صديقا … بل تفرح الأعداء … والأعداء هؤلاء تطول قائمتهم العفنة , لتشمل الأعداء الطبقيين والأعداء الوطنيين واعداء الفكر العلمي المستنير الطافح بالإنسانية وبكل ما من شأنه السمو بقيمة الإنسان من حيث هو انسان أولا …

 

وانا في رسالتي هذه انطلق من موقع الحريص والغيور على تاريخ الحزب الشيوعي الأردني , وعلى تضحياته الجسام ونضالاته المستمرة منذ ما يربو على الخمسين عاما … ومع ذلك فأنا متأكد من ان هناك البعض من قبادات الحزب (الإكليروسية ) من سوف لا يعجبها ان يجرؤ عضو سابق في الحزب على توجيه مثل هذه الرسالة , حيث ان هؤلاء يصادرون الحزب وتاريخ الحزب ويحتكرون الحقيقة ويضللون انفسهم والغير عندما يتوهمون انهم هم فقط على حق , مما يضطرهم الى تلفيق التهم الجاهزة والمعلبة  في حق الكثير من الرفاق الشرفاء الذين حاولوا من خلال نضال شاق ومتواصل ان يغيّروا من اوضاع الحزب ليكون ( كما هو مفترض ) في طليعة العمل النضالي , وليستحق بالتالي شرف تمثيل فكر الطبقة العاملة …

 

لا شك ان في الحزب الشيوعي الأردني حتى الآن رفاق ذوي قامات باسقة , منهم من هو في موقع صنع القرار الحزبي , ومنهم من آثر اللوذ بالصمت من خلال عزوفه عن الترشح لعضوية الهيئات القيادية في الحزب … فأن تكون عضوا قباديا في حزب شيوعي عاجز عن قيادة الجماهير وعن تمثيل الطبقات الكادحة يعتبر مجازفة خطيرة لتاريخك الشخصي , ولاحترامك لذاتك , وهذا الكلام سمعته من اكثر من رفيق في اكثر من مناسبة …

 

في رسالتي هذه التي ستكون على شكل حلقات , سأحاول طرح الكثير من الأسئلة على قيادة الحزب , دون ان اتوقّع اجابة منها على أيّ تساؤل , ولكن هدفي الأهم , هو فتح نافذة علنية للحوار الديمقراطي الحر وفي منتهى الشفافية والوضوح , دون اللجوء الى التجريح واغتيال الشخصية وتبادل التهم والتراشق بالكلمات البذيئة …

 في الحلقة الثانية سندخل في التفاصيل ….

 

وإني لأجدها مناسبة سانحة لكل الرفاق الشيوعيين واليساريين ( بما فيهم اليسار القومي )  داخل الأطر الحزبية وخارجها , ان يدلوا بدلوهم في هذا الحوار , الذي لا نهدف من وراءه الا توحيد اليسار الأردني في اطار واحد , بعد تشخيص الخلل حيثما وجد في حركات واحزاب اليسار , كخطوة أولى لا بد منها للإنطلاق نحو عمل توحيديّ سيسجله التاريخ بحروف من نور في حال انجازه …

51 http://www.arabjo.net/makal/4884.html

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: