Posted by: hamede | September 1, 2009

بعد ان حولوا ملف سكن كريم لهيئة مكافحة الفساد …من يحاسب سهل عبد الهادي المجالي..؟

Balad

اخبار البلد – حسن سعيد : تناقلت وسائل الاعلام هذا اليوم

قرارا  لوزير النقل المهندس سهل المجالي يقضي  بأيقاف مدير هيئه النقل العام في اربد الدكتور عبدالله الصناع عن العمل وذلك على خلفية وجود مخالفات وتجاوزات ماليه واداريه وتناقلت الوسائل الاعلاميه ايضا خبر فتح ملف ( سكن كريم ) بالكامل في هيئة مكافحة الفساد فالسؤال الذي يطرح نفسه اذا كان الصناع قد اوقفه المجالي لتجاوزاته الماليه والاداريه في هيئة النقل العام  فمن يقوم ومن يستطيع ومن يجرؤ على محاسبة الوزير سهل عبد الهادي المجالي في تجاوزات مشاريع سكن كريم الذي كان المسؤول الاول عنه أبان توليه وزارة الاشغال والذي كنت قد كتبت مقالا فيه قبل عام وبالتحديد بتاريخ7\8\2008 اؤرده كما هو لعل  وعسى…!!

من يحاسب سهل المجالي…؟

وزير الأشغال سهل المجالي لم يكن بمستوى الحلم والطموح في مبادرة سكن كريم لعيش كريم هذه المبادرة الريادية التي جاء بها جلالة الملك شعورا منه بأهمية التخفيف من هم المواطن ووجعه ومعاناته التي لا يشعر بها ألا جلالته وبالرغم من الدعم المعنوي والمادي لهذه المبادرة على أعلى المستويات إلا أن الوزير تعامل مع الموضوع وكأنه عطاء خاص بشركته ولم يلتفت الى طروحات وفلسفة هذه المبادرة فضيع الحلم والطموح وأعاد الجميع إلى مربع الصفر الأول.

 

فالمبادرة التي مر على طرحها عدة شهور بقيت كما هي بل على العكس تراجعت مصداقيتها أمام الجميع جراء التصرفات الفردية للوزير الذي حاول أن يتعامل مع هذه المبادرة وكأنه برنس شخصي له الأمر الذي اثر على شفافية الحكومة ومصداقيتها في ترجمة التوجيهات الملكية إلى واقع ملموس فالعطاءات الخاصة لهذه المبادرة جرى تلزيمها وكذلك الشركات جرى اختيارها دون غيرها وحتى الأمين العام السابق الذي كان يشرف أولا بأول على هذا المشروع جرى الاطاحه به وتعيين أخر على( قد اليد) ديوان المحاسبة تدخل مشكورا وأوقف كل هذه التجاوزات بعد أن تحفظ على طريقة طرح العطاء وآلية تنفيذه الأمر الذي دعا رئيس الوزراء نادر الذهبي للتدخل أمام هذه( المسخرة) التي حاول سهل ألمجالي فرضها (بالدهلزة) على المواطنين وكنت آمل من دولة الرئيس والجهات الرقابية تشكيل لجان تحقيق على أعلى المستويات للتحقيق والتحقق من هذا الملف الذي أصبحت سيرته على كل لسان فلجنة التحقيق ستعطي شفافيه أكثر ومصداقية على تحمل الحكومة في التعاطي مع القضايا الكبرى وتبقى الأسئلة التي يتسائل بها الجميع عن الأسباب التي دفعت سهل ألمجالي للتعامل مع مبادرة جلالة الملك بهذه العقلية وأسباب تأخير هذه المبادرة التي ما زالت كما هي؟

 

فيجب سحب ملف هذه المبادرة وهذا المشروع الضخم من يد سهل ألمجالي الذي تعامل مع الموضع وكأنه عقار له وليس مبادرة للوطن إذا يجب محاسبة كل المسؤولين عن إفشال وتأخير مبادرة سكن كريم وتحويلهم للقضاء ومسائلتهم على هذا الاستهتار والتسيب والاستخفاف بهذا المشروع وكل الشكر لجريدة شبحان التي كان لها الفضل والدور الكبيريين في الوقوف بوجه هذه الزمرة التي حاولت ضرب حلم جلالة الملك وطموحه ومبادرته المنحازة للوطن والمواطن الذي لا يجد سوى جلالته مدافعآ عنه .

اخبار البلد

http://www.albaladnews.net/Details.aspx?id=8030&tp=0

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: