Posted by: hamede | November 24, 2009

تقدير موقف

حضور الهمجية في غياب الانتماء العروبي والروح القومية

في هجير الجاهلية القديمة التي يفصلها عن جاهليتنا الحالية اكثر من الف وخمسمئة سنة، اندلعت حرب داحس والغبراء بين قبيلتي عبس وذبيان التي استغرقت اربعين عاماً، واستهلكت الكثير من الدماء، واصبحت مضرب الامثال في “قلة العقل” و”عميان القلب” و”جنون التعصب”، نظراً لأن هذه الحرب قد اشتعلت لسبب تافه يتلخص في خلاف طارئ حول سباق متعثر بين الحصان داحس والفرس غبراء·
هذا الاوان يبدو ان التاريخ قد اراد تكرار نفسه في صورة حرب داحس وغبراء عصرية بين قبيلتي مصر والجزائر، ولذات الاسباب التافهة التي اشعلت الحرب القديمة بين عبس وذبيان، والمتمثلة في سباق بين منتخبي البلدين في كرة القدم، للفوز بالمشاركة في المونديال المقبل بجنوب افريقيا·
فجأة استيقظت كل مشاعر العداء والبغضاء بين البلدين الشقيقين، ورأيت الناس هنا وهناك يدخلون في حمأة التعصب القطري افواجاً وامواجاً، ويتبادلون اللعنات والطعنات والتنابز بالاعلام تحت الحزام وفوقه، ويدوسون الوعي والعقل والاتزان والروابط القومية والدينية تحت الاقدام، ويتكشفون – بكل اسف – عن جماعات من الرعاع المتحللين من ادنى لياقات الروح الرياضية، وصفات الشعوب المحترمة·
نعرف ان امتنا تنوء حالياً تحت وطأة الكثير من الاحباط والانحطاط، وتكابد شظف الهزيمة والانقسام، وتعاني من تغول الفساد والاستبداد·· ولكننا لم نكن نتصور، قبل داحس والغبراء الجديدة، ان امتنا قد بلغت، حكاماً ومحكومين، هذا الدرك الاسفل من الكره والجهل والتعصب والخراب الفادح، ولم نكن نتخيل ان لعبة كرة قدم يمكن ان تثير من الحمية في الرؤوس والنفوس اضعاف اضعاف ما تثيره عمليات تهويد القدس وتهديد وجود المسجد الاقصى·
على ان المفجع في حرب داحس المصرية والغبراء الجزائرية، هو هذا الضخ التعبوي والاعلامي المتشنج والموبوء والمدجج بانقلونزا الخنازير، والمكتوب بلغة صهيونية رغم انه منطوق باللغة العربية، والبعيد كل البعد عن لغة الوعي والعقل والضمير، والى حد ان الاصوات القليلة الراشدة التي حاولت تهدئة الخواطر وتصويب الامور، قد ضاعت وسط هذا الصخب الغوغائي المجنون، وتلك العربدة الاعلامية المشبوهة·
من زمان قلنا ان الخراب الذي اصاب الانظمة، لابد ان يتسرب الى الشعوب، لأن هذه الانظمة الفاشلة والهاملة لن تطمئن الى استمرار وجودها وبقائها في سدة الحكم، الا اذا نجحت في تدجين شعوبها، وافساد ارادة هذه الشعوب، وتمزيق صفوفها، وتشويه عقولها، وتزييف اهتماماتها، وخلط اولوياتها، وتركها نهباً للجوع والجهل والمرض والضرب على غير هدى·
من زمان قلنا ان غياب التربية القومية، واستفحال التعبئة القطرية، سوف يؤديان عاجلاً او آجلاً الى كارثة عربية بكل المقاييس، والى خسارة سياسية واقتصادية واجتماعية وامنية فادحة على صعيد الامة بأسرها، والى انقلاب في سلم القيم والمثل والمبادئ والاخلاق والتوجهات العامة·· وها نحن نرى كيف استحالت امتنا في الزمن الراهن، وفي غياب انتمائها القومي العروبي، الى ملطشة تتمرجل عليها كل الامم، ومهزلة تهزها لعبة كرة قدم، وكلمة مبعثرة ترشح من جوانبها دماء غزيرة في العراق والصومال والسودان واليمن·
من زمان قلنا ان الهوية القومية شرط اساس للهوية الوطنية في سائر ارجاء الوطن العربي·· ذلك لأن القطرية العصبوية لا يمكن ان تكون وطنية، كما ان الوطنية الحقة لا يمكن ان تكون قطرية·· وها هي الايام تثبت بملموس التجربة ان كل القطريات العربية المتصارعة فيما بينها قد عجزت عن صون وحدتها او سيادتها او نهضتها الوطنية، وسارعت الى التماس الدعم الاقتصادي او العون العسكري او الاسناد الامني من لدن الدول الاجنبية، شأن الجاري مع اكبر واغنى دولتين عربيتين هما مصر التي تقتات من المعونة المالية الامريكية، والسعودية التي تحتمي بالجحافل والاسلحة الامريكية، ناهيك عن باقي الدوقيات والمشيخات العربية المزروعة بالقواعد العسكرية الاجنبية·
قصر الكلام، مؤلم هذا الجاري بين مصر والجزائر المرتبطتين على مدى التاريخ العربي المعاصر باوثق الروابط، وافضل العلائق، واقدم الاواصر التي اسسها وكرسها الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، بالتعاون مع زعماء ثورة المليون شهيد·· ولكن ماذا يمكن ان نتوقع من نظام حسني مبارك الذي افرغ مصر من مضمونها القومي، وحولها الى حديقة خلفية لاسرائيل، ونظام عبد العزيز بوتفليقة الذي لعب منذ كان وزيراً للخارجية في منتصف عقد الستينات، اخطر دور في الدس والتفريق بين قطبي الثورة الجزائرية·· احمد بن بيلا، وهواري بومدين!!

almajd

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: