Posted by: hamede | January 8, 2010

“فلسطين في حياة جمال عبد الناصر”

 إنصاف قلعجي

جمال عبد الناصر، الشاب والضابط الثائر المقاتل والزعيم السياسي المفكر، قائد ثورة 23 يوليو 1952 في مصر، لم يكن فقط مجرد رئيس بين الرؤساء، وقائداً مصرياً عربياً عالمياً بين القادة الذين ساقتهم الأقدار إلى الانغماس في معارك تحررية وتنموية جبارة في دنيا العرب عموما وفي غمرة الصراع ضد قوى الاستعمار والصهيونية بخاصة ·· بل كان ظاهرة متفردة ·· نسيج وحده ·· من قماشة قيادية كارزمية صنعها التاريخ وساهمت في صنع التاريخ ··”·
بهذه السطور يبدأ المناضل القومي العروبي عبد الله الحوراني كتابه الجديد “فلسطين في حياة جمال عبد الناصر”
· وقد صدر الكتاب حديثا عن المركز القومي للدراسات والتوثيق في غزة · واشتمل الكتاب على موضوعات عديدة منها : رؤية عبد الناصر للصراع العربي الصهيوني وقضية فلسطين، الجلاء وتحرير الإرادة المصرية والمواجهة مع إسرائيل، الأحوال في قطاع غزة ودورها في الأحداث، العمليات الفدائية(حرب الفدائيين) 1955-1956 ونتائجها، ثورة عبد الناصر ومحاولات التسوية الفلسطينية، عبد الناصر وقضية اللاجئين ورعاية الفلسطينيين، التحالف الاستعماري الإسرائيلي والاتجاه لإسقاط عبد الناصر( العدوان الثلاثي 1956)، عبد الناصر والمقاومة وإحياء الكيان الفلسطيني· وغيرها من الموضوعات · وقد ألحق المؤلف الكتاب برسالة عبد الناصر إلى الفريق أول محمد فوزي وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة بمناسبة حريق المسجد الأقصى في آب، أغسطس 1969 ·
يرى المؤلف بأنه لم يحدث أن ربط زعيم عربي قبل عبد الناصر بين المشروع الاستعماري الغربي وبين ظهور الصراع العربي الصهيوني ونشوء إسرائيل، لكن عبد الناصر امتلك زمام الأدبيات الخاصة بحركة الاستعمار وعصر التحرير في العالم العربي · وتقول هذه الأدبيات، كما يذكرها المؤلف في فصل بعنوان “رؤية عبد الناصر للصراع العربي الصهيوني وقضية فلسطين” بأن الدول الاستعمارية اتفقت على مجموعة من الأهداف والمصالح في المنطقة العربية ومنها : تفكيك الجغرافية السياسية للوطن العربي وإقامة الدول القطرية، منع قيام الوحدة العربية  بمختلف معانيها، التعامل مع المنطقة العربية بما يضمن الاتصال بين أجزاء المستعمرات الغربية في أسيا وأفريقيا، التواصل مع الأقليات الدينية والمذهبية الطائفية والقومية وتشجيع الميول الانفصالية لديها، السيطرة على الثروة النفطية العربية ودوام تدفقها إلى عالم الغرب بأسعار بخسة، الحيلولة دون تطور البلدان العربية وتنميتها علميا وثقافيا، ثم إشغال العالم العربي وإنهاكه بقوة عدوانية توسعية وتوظيف ذلك لدفع بعض الأقطار العربية للاحتماء بالغرب، مما يعزز وجود القوى الاستعمارية في المنطقة ··
إن ما يحدث اليوم في منطقتنا العربية يعزز رؤية عبد الناصر، فالتفكيك الطائفي والحروب والهيمنة والسيطرة على نفط الأمة ونهب ثرواتها، يؤكد بما لا يقبل الشك أن هذه القوى الاستعمارية تسير بخطى حثيثة نحو تحقيق مشروعها الإجرامي · لكن أبناء الأمة ومناضليها  واعون لكل هذه المخططات،  وما زخم عمليات المقاومة الباسلة، سواء في فلسطين أو العراق، إلا الدليل القاطع على فشل هذه المخططات الاستعمارية·
كتاب مهم جدير بالقراءة، وتحية إلى المناضل الكبير عبد الله الحوراني · ونأمل أن يكون قد أنجز كتابه التالي “فلسطين في حياة صدام حسين”·

almajd

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: