Posted by: hamede | March 19, 2010

تقدير موقف

سوء الاختيار يقود الى تغول الفساد

كلما دخلت امة لعنت اختها، وكلما تشكلت حكومة فضحت سابقتها، وكلما دق الكوز في الجرة تكشفت طوابق الفساد، وخفايا تصفية الحسابات، وصراعات مراكز القوى التي طالما قدمت مصالحها الشخصية على سائر المصالح الوطنية والعمومية، وتسترت خلف انبل المبادئ لاقتراف اسوأ الخطايا، وتحقيق افحش الاغراض والاهدافهذا الاوان تطيش البلاد والعباد فوق شبر ماء، وتلهج الالسن والاقلام بمحاربة الفساد، وتنعقد حلقات الدبكة الاعلامية، والدروشة السياسية، حتى تضيع الطاسة، ويختلط الحابل بالنابل، ويتخذ الفاسد هيئة الزاهد، ويسارع المتهم الى درء التهمة عن نفسه والصاقها بغيره، فيما يعمد المسؤول اللاحق الى فتح ملفات، وهتك اسرار واخطاء وبلاوي المسؤول السابقمنذ جملة اعوام، كُتب علينا ان نشهد، او نشاهد، مرغمين هذه التمثيلية الكوميدية التي تعددت فصولاً وحلقات، وشملت وزراء ورؤساء ومدراء اجهزة امنية، وارتدت مسوح الغيرة الوطنية والفضيلة الاخلاقية، مع ان معظمها محض عمليات ثأرية وكيدية وتنافسية وضرب تحت الحزام  يعكس ازمة طبقة بكاملها، وليس عدة افراد داخلهامن حقنا كمواطنين ان نعتقد، بعدما تكررت هذه الفصول والتمثيليات، ان كل حكوماتنا واداراتنا فاسدة، وان كشف فساد كل حكومة او ادارة سابقة رهن بارادة الحكومة او الادارة اللاحقة، فما ان يحل اللاحقون محل السابقين حتى تفوح روائح الفساد الفعلي او الافتراضي، وتتجه الاصابع سريعاً نحو الحكومات والادارات الراحلة، وتبادر نفس الادوات الاعلامية التي كانت تقدس السابقين الى ادانتهم والتهجم عليهم، ارضاء للجالسين على سرج السلطة، والقابضين على اعنة الاموروقياساً على ما جرى بالامس ويجري اليوم، بات من حقنا ان نعتقد ان الحكومة الحاضرة سوف تشرب غداة ترجلها عن سدة الحكم من ذات الكأس، وسوف تتعرض لذات الهجمات التي تعرضت لها حكومات الذهبي والبخيت والفايز وابو الراغب بعد رحيلها، وسوف تجد فيمن يتزلفون لها اليوم ويحرقون البخور بين يديها وقدميها، اعداء الداء واشداء ينكرونها قبل صياح الديك، وينقلون البندقية بسرعة الضوء الى الكتف الآخر، ويواصلون – دون ان يرف لهم جفن – همروجة التهليل للقادمين والتطبيل للمغادرين·· نظراً لاننا نعيش زمن التوظيف وليس الموقفمن حقنا ان نعتقد ان الفساد بات في بلادنا ثقافة وصناعة وربما عبادة، وان كل مسؤول كبير هو”مشروع فاسد” يتحين الفرص المواتية للانقضاض، او “فاسد مستتر” لن تلبث الايام ان تكشفه على حقيقته، او “فاسد مدعوم” لا يقوى احد على محاسبته ولجم فساده، او “فاسد شاطر” ضرب ضربته وفاز بغنيمته دون ان يترك اثراً، او يزاحم احداًمن حقنا ان نعتقد ان ازمة الفساد تكمن في المنبع وليس المصب·· في المبتدأ وليس المنتهى، اذ يبدو ان لدينا “ازمة اختيار” على صعيد المسؤولية والوظيفة العامة، فلو كنا احسنا الاختيار من البداية لما كنا وصلنا الى كل هذا العفن في النهاية، ولو كنا اعتمدنا الخبرة والكفاءة والنزاهة عند التعيين والتكليف لما كنا انحدرنا الى هذا الدرك من العجز والعوز والمديونية والفسادمن حقنا ان نعتقد ان ادخال رجال البزنس والقطاع الخاص على خط السياسة والعمل العام، وتكليفهم بتشكيل الحكومات، وتقلد الحقائب الوزارية، وترؤس الدوائر والمؤسسات العامة، قد اسهم بفاعلية كبرى في تخريب الوطن العربي بأسره وليس الاردن وحده·· ذلك لانه ادى – فيما ادى – الى خصخصة الدولة لحساب حيتان المال والاعمال وليس العكس، والى اذكاء ثقافة السلب والنهب والرشوة المالية والسياسية والادارية وليس العكس، والى قتل الروح الوطنية، والالتزامات الاخلاقية، وامانة المسؤولية، وادبيات التضحية والعطاء والشرف والطهارة والقناعة ونظافة اليد والضميرمن حقنا الا نصدق ان نصف وزراء الحكومة الحاضرة الموروثين من الحكومة السابقة، قد هبوا فجأة، وتأهبوا من تلقاء انفسهم، لملاحقة اشكالية عطاءات توسعة مصفاة البترول، ومستوردات المؤسسة الاستهلاكية المدنية، رغم انهم كانوا بشحمهم ولحمهم وزراء آنذاك في حكومة الذهبي، وشركاء في امانة المسؤولية·· ولا يجوز ان يعفيهم من مسؤولياتهم اي تعلل او ادعاء بانهم ما كانوا يعلمون بما يجري، او يقدرون على التدخل فيه·· ذلك لان الوزير الذي يفرط او يتهاون في صلاحياته الدستورية لاي سبب كان، يستحق المحاسبة والمساءلة بكل تأكيد
اغلب الظن ان الزوبعة الخماسينية والموسمية التي نشهدها هذا الاوان، سوف تهدأ فجأة كما اندلعت فجأة، دون ان تتوسع وتتعمق وتسفر عن شيء يُذكر، اللهم الا ذر الرماد في العيون·· اما مكافحة الفساد الجدية والحقيقية فأمرها مختلف تماماً، وقد نتطرق اليه ذات يوم قريب

 

 

 

almajd

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: