Posted by: hamede | March 24, 2010

حكومة الرفاعي استجابت لقيام اتحاد أو رابطة للمعلمين، وتخلت عن الوزير المسيء بدران ليبت الملك بأمره

كل الأردن– نتائج اللقاءات المطولة التي عقدها ممثلو لجنة معلمي الجنوب مع كل من رئيس الوزراء سمير الرفاعي ونائبه الدكتور رجائي المعشر ووزير التنمية السياسية موسى المعايطة ، تتلخص بكلمة واحدة : انتصر الجنوب مرة أخرى

 

ففي المعلومات أن حكومة الرفاعي تخلت عمليا عن وزبرها للتربية ، ابراهيم بدران ، الذي تسبب بأزمة غير مسبوقة جراء الإهانات التي وجهها لجمهور المعلمين ، ولم يدافع الرئيس عن وزيره المخطيء -حسبما وصل إلى “كل الأردن” من تفاصيل الاجتماع نقلاً عن مصدر حكومي مطلع- بل اكتفى بالقول إن إقالته منوطة بجلالة الملك. وهذا صحيح دستوريا ، ويعني من الناحية السياسية أن الحكومة لم تعد تتمسك بالوزير بدران ، تاركة البت بأمره حسب الأصول الدستورية لجلالة الملك

 

من جهة أخرى ، وبالنسبة للمطلب الأساسي تخلت الحكومة عن رفضها المطلق السابق لقيام هيئة نقابية تمثل المعلمين في القطاع التربوي الحكومي ، ووجدت الحكومة مخرجا لتجاوز المانع القانوني من خلال تسمية الهيئة النقابية التربوية باسم اتحاد أو رابطة، وذلك أيضاً حسبما تسرب من تفاصيل الاجتماع 

وكان من اللافت أن المعلمين لم يعلنوا انتهاء الإضراب بعد انتهاء اللقاء، وربطوه بتصريح رسمي منتظر

 

وقد انتهى اجتماع ممثلي المعلمين برئيس الحكومة وعدد من الوزراء بعد لقاء استغرق عدة ساعات، حيث كان اللقاء ابتدأ الساعة العاشرة بين الرفاعي والمعلمين، وقد انتهى بأجواء إيجابية جداً، سمحت باستمرار حوار المعلمين مع د. رجائي المعشر نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة توفيق كريشان والذي كان وسيطاً طوال اليومين الماضيين، حيث استمر الاجتماع عدة ساعات 

وفي حديث لـ”كل الأردن” بعد انتهاء الاجتماع قال الأستاذ وائل حجاج الناطق باسم معلمي الجنوب أن المعلمين بانتظار تصريح من الحكومة سيبث على التلفزيون الأردني، رافضاً الكشف عن أية تفاصيل بسبب ما وصفه بأنه اتفاق أخلاقي وأدبي مع الوزراء الذين التقوهم على عدم إعطاء أية تفاصيل إلى حين إعلان التصريح الرسمي الحكومي مساء اليوم

 

كما رفض الحجاج الحديث حول استمرار الإضراب في المدارس أو توقفه، رابطاً ذلك بالتصريح الحكومي الذي سيصدر مساء اليوم

 

وفي خبر لاحق بثته وكالة الأنباء الأردنية جاء ما يلي

التقى رئيس الوزراء سمير الرفاعي في دار رئاسة الوزراء اليوم الاربعاء ممثلين عن معلمين في مديريات التربية والتعليم في عدد من المحافظات، في لقاء صريح، استمع خلاله الرفاعي إلى أبرز قضاياهم 

وأكد رئيس الوزراء إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ التوجيهات الملكية السامية بتحسين أوضاع المعلمين الاقتصاديّة والاجتماعية، انطلاقا من الاحترام الذي توليه الدولة بمختلف مكوناتها، لهذا القطاع الحيوي في المجتمع، ودوره الرائد بتنشئة الاجيال وصقل شخصياتهم الوطنية

 

وشدّد رئيس الوزراء خلال اللقاء على أن الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله لقطاع التعليم في الأردن، والذي يشكل المعلم احد أهم محاوره وعناوينه؛ أثمر في الوصول إلى سمعة طيبة لهذا القطاع، على المستويين المحلي والإقليمي، يجب المحافظة عليها

 

وقال رئيس الوزراء “إن كرامة المعلم من كرامة الدولة وإن من يسئ إلى المعلم يسئ إلى الدولة الأردنية”، مشدّدا على ضرورة المحافظة على مكانة المعلم في المجتمع

 

واشار رئيس الوزراء إلى أن وزير التربية والتعليم كان قد بعث بكتاب إلى مجلس الوزراء منذ الأيام الأولى لتشكيل الحكومة، بضرورة إعادة منح المعلمين علاوة الخمسة بالمئة، والتي سبق وأن أمر بها جلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدا إن الحكومة بدأت، منذ فترة، بإجراء دراسة لتوفير الأموال اللازمة لتغطية تكاليف هذه العلاوة؛ لأنها تقع ضمن أولويّات الحكومة، ويتمّ إجراء المناقلات في بنود الموازنة لتغطيتها

 

وأكد رئيس الوزراء التزام الحكومة بمدونة السلوك التي تؤكد على مبدأ تكريس العدالة، حيث تشمل الخطوات والإجراءات التي ستتخذها الحكومة في هذا الإطار ضمان التوزيع العادل للمنح والبعثات الخارجية، وتوفير التدريب اللازم للمعلمين؛ لافتا إلى القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء يوم أمس بتخفيض أسعار الشقق ضمن مبادرة “سكن كريم لعيش كريم”، والذي سيكون للمعلمين نصيب وافرٌ منه 

وطلب رئيس الوزراء من الحضور بأن تكون رسالتهم إلى إخوانهم المعلمين بأن الحكومة قد استمعت إلى قضاياهم؛ مؤكدا ضرورة العودة إلى المدارس وإنهاء الاعتصام، الذي يضرّ بمصلحة الطالب أولا وأخيرا 

وشدّد الرفاعي بهذا الصدد، على أن الطالب وتقديم التعليم اللازم له، هو أمانة ومسؤولية في أعناقنا جميعا، وفي المقدمة، المعلمون في الميدان، مؤكدا أن الطالب يجب أن لا يدفع الثمن من تعليمه وحقوقه الدستوريّة المصانة 

وبشأن مطلب إنشاء نقابة للمعلمين؛ أوضح رئيس الوزراء إن هذا الأمر قد حسمه المجلس العالي لتفسير الدستور بعدم جوازه؛ مؤكدا أن واجب الحكومة هو الحفاظ على الدستور، مثلما هو واجب جميع الأردنيين، وأن المجال مفتوحٌ لإنشاء جمعيّات وروابط، حسب الأطر الدستوريّة والقانونيّة

 

وبيّن رئيس الوزراء أن لا صحة لما تردّ حول نيّة الحكومة إلحاقَ صندوق الضمان في وزارة التربية والتعليم بالمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي

 

كما تطرّق الحديث خلال اللقاء إلى عدد من القضايا المتصلة بالتعليمات المتعلقة بالعمليّة التربويّة، وأهمّية إجراء تعديلات عليها، لصالح الارتقاء بالمسيرة التعليمية ومكانة ووضع المعلم في المجتمع

 

موقع كل الأردنallofjo

 

Update:
معلمو الجنوب يقررون الاستمرار في الإضراب، وتوقعات بخروج بدران من الحكومة قريباً ضمن تعديل

كل الأردن- بعد خلافات في لجنة معلمي الجنوب قررت اللجنة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء المضي قدماً في الإضرابات، حيث دعت المعلمين في كافة مديريات الجنوب ومديريات المملكة المختلفة إلى الاستمرار في الإضراب عن العمل والاعتصام امام المديريات

Advertisements

Responses

  1. […] This post was mentioned on Twitter by Abe star and Jordan Blogs, Qwaider Planet. Qwaider Planet said: RT @hamede1: حكومة الرفاعي استجابت لقيام اتحاد أو رابطة للمعلمين، وتخلت عن الوزير المسيء بدران ليبت الملك بأمره #Uncategorized → http://bit.ly/9oQy8C […]


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: