Posted by: hamede | July 14, 2010

صور وأقوال الملك في الدعاية الإنتخابية

النص الكامل لمقالتي المنشورة في صحيفة الدستور يوم الثلاثاء 13 تموز والتي تم قصقصتها بشكل اضاع الفكرة الرئيسية في المقال

 

 

 

بني قانون الانتخاب الجديد على مبدأ أساسي وهو “النزاهة” حيث قام المشرّع بوضع العديد من الضوابط والشروط الخاصة بالممارسات الإنتخابية لمنع إساءة استخدام السلطة والنفوذ والمال في الحملات الانتخابية، ولكن من المؤكد أن التطبيق سوف ينتج العديد من الحالات التي لم تدر بخلد المشرّع عند وضع ضوابط العملية الإنتخابية والتي هي موجودة في المادة 17 من قانون الإنتخابات الحالي.

 

إحدى الظواهر التي بدأت تنتشر عن طريق بعض الإعلانات الإنتخابية هي محاولة الإستعانة بتصريحات وخطابات ورؤى جلالة الملك عبد الله الثاني في الدعايات والإعلانات الإنتخابية لبعض المرشحين وهذا أمر لا يجوز، ويجب أن تمتلك الحكومة منظومة واضحة وأرادة شديدة لرفض أي محاولة للربط ما بين مرشح ما وجلالة الملك سواء لفظيا أو من خلال الشعارات والإعلانات.

 

بعض الإعلانات الخاصة برغبة مرشحين في خوض الانتخابات تتعمد وضع عبارات مثل “تمشيا مع توجهات جلالة الملك” أو “تنفيذا لرؤية جلالة الملك” قررت ترشيح نفسي أو قررت العشيرة الفلانية ترشيح شخص ما، وغيرها من العبارات التي لا تليق ولا يمكن القبول بها. بعض المرشحين الآخرين يحاول الإدعاء بوجود ما يسمى “ضوء أخضر” من مؤسسات القرار السياسي الأردني تدعم ترشيحه لإعطاء “مصداقية” لهذا المرشح وتخويفا لمنافسين آخرين من الدخول في منافسة معه.

 

يجب أن تكون هنالك تعليمات صارمة وواضحة بعدم استخدام صورة وتصريحات وآراء ورؤى جلالة الملك من قبل أي مرشح، لأن جلالة الملك هو لجميع الأردنيين ويجب أن يكون كافة المرشحين سواسية أمام قانون الانتخابات ولا يمكن لأحد أن يدعي، سواء صادقا أو منتفعا بأن “برنامجه ورؤيته الانتخابية” تتطابق مع أو تساهم في تنفيذ توجهات جلالة الملك لأن كل الأردنيين هم في نهاية المطاف مواطنون في دولة يقومون بأدوارهم في كافة مواقعهم حاملين كل اشكال الاحترام والولاء للنظام الهاشمي وجلالة الملك، ولا يملك أحدا حق الإدعاء بوجود ميزة له على الآخرين في هذا السياق.

 

أن الضوابط التي وضعها قانون الانتخابات للحرص على النزاهة مهمة جدا ومدى نجاحها يكمن في التطبيق لأن القانون هو بمثابة مرجعية وإعلان نوايا والتطبيق يمثل الأساس وهذا ما قد يتطلب صدور تعليمات خاصة بالدعاية الإنتخابية مشابهة لتلك التي وضعتها أمانة عمان  والتي تحرص على الحفاظ على المظهر الجمالي للمدينة ولكن التعليمات يجب ايضا أن تتضمن البعد السياسي للدعاية الإنتخابية بحيث تتسم بمرونة كافية تسمح للمرشحين بعرض أفكارهم واستخدام كافة الادوات الإعلامية والإعلانية والاجتماعية المناسبة والمتاحة ولكن مع وضع حدود للمضمون خاصة فيما يتعلق بالاستعانة بالرموز السياسية للدولة وخاصة النظام الهاشمي في العملية الانتخابية والتي يجب أن تخضع لرقابة صارمة، وهذا ما يتناسب تماما مع البند المحدد في قانون الانتخابات بعدم وضع شعار الدولة من قبل اي من المرشحين على أدواته الدعائية.

باتر محمد علي وردم

 jordanwatch

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: